// //

تقنية جديدة ستجعل القيادة تحت تأثير الكحول مستحيلة

رحمة من الله تعالى وبفضل ديننا الإسلامي حُرم علينا شُرب الخمور المسكره التي تتسبب بأكبر المشاكل في الدول الأجنبية، ويبدو أن الحاجة أم الاختراع مما دفع إلى تقديم تقنية جديدة ستمنع قيادة السيارات تحت تأثير الكحول.

تشير الإحصائيات القائلة بأن 11,000 شخص يموتون بشكل سنوي تقريباً في الولايات المتحدة بسبب القيادة في حالة السُكر (تأثير الكحول). مما دفع شركة كندية ناشئة تدعى (Sober) بإبتكار تقنية حديثة، سوف تمنع السيارة من الحركة إذا كشفت عن تركيز كحول لسائقها أعلى من الحد القانوني. وتقوم أيضا بإرسال المعلومات عن محاولة قيادة سيارة من قبل شخص سكران إلى الشرطة أو حتى أسرته عن طريق نظام تحديد المواقع GPS.

ويعتمد المشروع على أجهزة استشعار للعوامل البيولوجية مثبتة في عجلة القيادة، والتي تقيس باستمرار مستوى الكحول في دم السائق عن طريق جلد يديه. وجهاز استشعار آخر مثبت على أمام رأس السائق يقوم بتحليل الهواء المنبعث من فم السائق. وبالجمع بين بيانات الأثنين يمكن الحصول على فكرة دقيقة عمّا إذا كان السائق مؤهّل لقيادة السيارة أم لا.

 

 

 




التعليق عبر الفيس بوك

لا توجد تعليقات

التعليق كغلوق

last screenshot : 01:02:02